ضمان الجودة

أهلاً وسهلا بك عزيزي الزائر!

إسمح لي أن أعرفك بنفسي:أنا مراقب الجودة في شركة "مانر". بدلا من أن أطيل عليك الحديث سوف أكتفي بأن أطلعك على عشقي الأول والأخير: الشوكولاتة والويفر عاليا الجودة. لذا فإن إحدى مهامي في "مانر" تتمثل في ضمان الجودة الممتازة لكافة منتجاتنا. إضافة إلى ذلك لدي مهمة أخرى تتمثل في الابتكار في تطوير منتجاتنا لتناسب احتياجاتك، فقد أطلقنا مؤخرا منتجات جديدة في الأسواق مثل مانر كوبيدو أو ويفر "مانر" بحبوب القمح الكاملة أو مانر بيكنيك!

رؤية جوزف مانر الأول

"الشوكولاتة للجميع!"

كان هذا هو حلم رجل أكن له احتراماً كبيراً. أسس جوزف مانر الأول السلسلة الوردية لصناعة الحلويات "مانر" انطلاقا من رؤيته المتمثلة في "الشوكولاتة للجميع" عام 1890. ومنذ ذلك الحين وحلويات "مانر" الفاخرة تصنع في قلب فيينا وفقا لأفضل الوصفات الأصلية. ولا تزال هذه الرؤية هي أساس عملنا اليومي. وقد حافظت عائلة "مانر" على ملكيتها للشركة إلى يومنا هذا مما يعد إنجازاً فريدا في زمن تهيمن عليه الشركات متعددة الجنسيات.

قصة مانر

جوزف مانر الأول - المؤسس والمسوق

لم يعطِ جوزف مانر الاول اسمه للشركة فحسب، بل كان هو صاحب فكرة تغليف كافة المنتجات باللون الوردي ووضع اسمه باللون الأزرق عليها. ومنذ تلك اللحظة وحتى الآن أصبح مجرد التفكير بالحلويات مرتبطا باللون الوردي- المعروف أيضاً بـ"وردي السكاكر" في النمسا. إن مزيج الألوان هذا لا يزال جذاباً للأعين على كل رفوف الحلويات.   

حلويات "مانر" المصنعة في قلب فيينا

حريصة على ضمان الجودة العالية منذ عام 1890.

 يعود تاريخ ويفر "مانر" العالمي الشهرة لعام 1890 عندما قام جوزف مانر الأول بافتتاح متجرٍ للحلويات في قلب مدينة فيينا، عاصمة النمسا. وكان جوزف مانر الأول آنذاك يبيع تشكيلة من الشوكولاتة وقهوة التين. وبما أنه لم يكن قط راضيا عن جودة الشوكولاتة باهظة الثمن التي كانت تباع بالأسواق قرر إطلاق منتجه الخاص- انطلاقاً من رؤيته: "الشوكولاتة للجميع!"

ويفر أوريجينال نابوليتان

تاريخ الويفر الأصلي

في البداية بيع ويفر "مانر" بالحبة الواحدة ومن دون تغليف. وحصل "الويفر الأصلي رقم 239" على اسم "نابوليتان"- تيمناً بمدينة نابولي، مصدر البندق ذي الجودة العالية والمستخدم في حشوة الكريمة داخل الويفر.

وفي أوائل القرن العشرين بيع ويفر "مانر" ملفوفا بالورق في علب معدنية. وفي عام 1960 استخدمت في تغليف الويفر حزم الألومينيوم محكمة الإغلاق، ذات الشريط الأحمرالقابل للنزع. لعقود عديدة احتل ويفر مانرأوريجينال نابوليتان بحجم الجيب المرتبة الأولى في مبيعات تشكيلة حلويات "مانر". بل وأصبح أيضاً مثالاً يحتذى بجودته العالية في مجال إنتاج الويفر حيث أنه لم يرفع من مكانة مجموعة "مانر" في النمسا فحسب بل جعل من اسم ويفر مانر اسما مشهورا على مستوى العالم.     

أسرار مانر

ما هو السر وراء مذاق الويفر الفريد؟

منذ أول يوم لي في مانر أدركت كم أن ويفر "مانر" محبوب حول العالم. ولكن لماذا؟ ما هو السر وراء ذلك؟

لقد حاولت جاهدا إيجاد جواب واحد صحيح على هذا السؤال وتمكنت بالفعل من معرفة الأسباب التي تجعل الجميع يحبون ويفر "مانر". أقدم لكم هذه الأسباب في الفيلم القصير التالي.

 

إذا كان تعلّقك بمانر يعود لأسباب أخرى فندعوك أن تطلعنا عليها!

مدير شركة "مانر"- أو لماذا ستحب ويفر "مانر" ببساطة.

الابتكار في "مانر"

منتجات مبتكرة ومبنية على وصفات أصلية

إن أثمن كنز لدى "مانر" هو سر وصفاتها الأصلية. وإن مهمتنا اليوم لا تكمن فقط في الحفاظ على هذه الوصفات الأصلية والعريقة وإنما تحويلها إلى وصفات مواكبة للحياة العصرية. ولهذا السبب نعمل في "مانر" وبشكل مستمرعلى إنتاج أنواع جديدة من الحلويات حول العالم. ومن منتجاتنا التي أطلقت مؤخراً إلى الأسواق بنجاح والتي تخاطب احتياجات محبي ويفر "مانر" التقليدي ومحبي الأنظمة الغذائية الصحية هو ويفر "مانر" بحبوب القمح الكاملة بسكر أقل بنسبة 30%. وأما بالنسبة لمحبي الوجبات الخفيفة في أي وقت ومكان أطلقنا أيضاً منتجات مثل مانر كوبيدو ومانر مينيز ومانر بيكنيك ستيكس!